ثقافة

وزير الإتصال يعزي في وفاة الفنان “رابح درياسة”

تأثرا بوفاة أحد أعمدة الفن الجزائري الفنان “رابح درياسة” الذي وافته المنية صباح اليوم يتقدم وزير الإتصال البروفيسور ” عمار بلحيمر” بأخلص عبارات التعازي وصادق المواساة لعائلة الفقيد ولكافة الأسرة الفنية في هذا المصاب الجلل.

الفنان رابح درياسة مغنٍ ومؤلف موسيقي، ذو جمهور عريض بفعل عذوبه صوته، نقاء كلماته وأصالة ابداعه في مختلف الأعمال الفنية التي لطالما حظيت بإعجاب واحترام الجمهور.

وبدأ الفنان الراحل مشواره الغنائي عام 1953، بعد أن عمل في الكثير من الميادين، لكن الفن كان المحطة الأبرز في تاريخه، حيث غنى للوطن، للحب، للجمال والأغنية الحكيمة الهادفة.

تشاء الأقدار أن يرحل عنا اليوم أسطورة الفن الجزائري والثراث الشعبي عن عمر ناهز 87 عاما تاركا وراءه رصيدا فنيا حافلا لأكثر من 100 أغنية، أشهرها: “أنا جزائري” “نجمة قطبية”، “الممرضة”، “أولاد بلادي”، “يا عبد القادر”، “يا راشدة”، “يا قارئ سورة النساء”وغيرها.

إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: